الخميس 30 يونيو 2022
جالية

بعد ضجة بلاغات البروتوكول.. تعرف على الشروط المطلوبة لولوج المغرب

 
بعد ضجة بلاغات البروتوكول.. تعرف على الشروط المطلوبة لولوج المغرب المغرب وضع عدة ترتيبات من أجل عملية "مرحبا 2022″
وضع المغرب عدة ترتيبات من أجل عملية "مرحبا 2022″، التي تهم أساسا تنظيم دخول الجالية المغربية بأوروبا خلال العطلة الصيفية المقبلة، ما سيساهم في تشجيع السياحة ومساعدة مغاربة العالم على زيارة ذويهم، وفي هذا الصدد ارتأى المغرب إلى تسهيل هذه العملية قدر الإمكان من خلال إقرار إجراءات تهم بالخصوص الجانب الصحي، وذلك بعد التوقف لمدة سنتين بسبب أزمة كورونا. 
خلق البلاغ الحكومي الصادر بخصوص البروتوكول الصحي المعتمد من أجل دخول المملكة جدلا واسعا بين أوساط الجالية المغربية بالخارج، ففي الوقت الذي اعتقد فيه المهاجرين أن الأمور تيسرت والطريق معبد نحو دخول التراب الوطني، أصدرت الخطوط الملكية المغربية بلاغا هي الأخرى نصت فيه على شروط مغايرة لتلك التي جاء بها البلاغ الحكومي، ما شكل حيرة لدى الجالية، الذين أقروا على عدم وجود أي تواصل بين المسؤولين والجهات المختصة، وأضحى التساؤل لديهم أي الشروط هي المعتمدة والمعمول بها؟ 
وفي هذا الإطار قال سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد "كوفيد-19″، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس": " لست أدري من يعقد الأمور، فالبروتوكول الصحي الوطني للأسفار الدولية واضح ولا يستحق كل هذه الجلبة". 
وأوضح عفيف أن الشروط هي كالآتي: "يطلب تقديم جواز التلقيح بالنسبة للأفراد الملقحة بثلاث جرعات، أو جرعتين لا تتجاوز مدة صلاحيتهما أربعة أشهر، فيما تُطلب نتيجة سلبية لفحص PCR لا تتجاوز 72 ساعة بالنسبة للأفراد الغير ملقحة أو الأفراد الذي تلقوا جرعتين فقط، أما بالنسبة للأطفال أقل من 12 سنة فهم معفون من جميع شروط الولوج" مؤكدا أن المغرب لم يلقح أطفاله عكس الدول الأخرى. 
وأضاف المصدر ذاته أن انتشار الفيروس بات قليلا، بحيث في كل مائة كشف تسجل حالتان فقط، لكن وجب رغم ذلك أخذ الحيطة والحذر. 
ومن جهته صرحت لنا مصدر من المكتب الوطني للمطارات، أن البروتوكول المعمول به هو نفسه الصادر عن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية. 
وأوضح المصدر ذاته أنه بالفعل صحيح وقع ارتباك وخطأ في التواصل لكن تمت معالجته والشروط باتت واضحة.