السبت 2 يوليو 2022
تكنولوجيا

"التيك توك" ينافس "إنستغرام" ويزف خبرا سارا لرواده

"التيك توك" ينافس "إنستغرام" ويزف خبرا سارا لرواده جدير بالذكر أن عدد مستخدمي "تيك توك" تخطى سنة 2021 حاجز  المليار مستخدم
على خطى منصة "إنستغرام"، يعتزم موقع "تيك توك" تقاسم إيراداته مع أبرز منشئي المحتوى والناشرين والشخصيات العامة المعروفة النشطة عليه، إذ كشفت إدارة الموقع لمستخدمي هذا الأخير عن أسهل طريقة للربح من منشوراتهم، لتشرع بذلك الشركة الأمريكية قريبا بتنفيذ جزء من مشروع "بولز" للإعلانات.

وزفت "تيك توك" هذا الخبر السار عبر موقعها، موضحة أن في المرحلة الأولى، سيتمكن المستخدمين الذين يتابعهم ما لا يقل عن 100 ألف متابع فقط من تحقيق الدخل، وذلك ابتداء من شهر يوليوز 2022 بالنسبة للقاطنين منهم في الولايات المتحدة، ليجري تعميم دائرة المستفيدين، لتشمل باقي دول العالم تزامنا مع فترة الخريف.

ويرتقب أن يقوم المسؤولون عن  الموقع بتقسيم عائداته بالتساوي بينه وبين نشطائه الذين ينطبق عليه الشرط سابق الذكر بنسبة 50 في المئة، وهي النسبة التي تقل عن المعمول بها من طرف منصة "الإنستغرام"، الذي حددها القائمون عليها في 55 في المئة، إلا أن الفارق يبقى قليلا ، فضلا عن كون الخطوة المنتظرة حظت بإشادة المعنيين بالأمر، كما شجعت البعض على ارتياد الموقع والاشتغال على حساباتهم لجمع عدد المتابعين المطلوب.

ونشير إلى أن المشروع المعلن عنه من قبل "تيك توك"، من شأنه أن يحد من مغادرة رواده صوب الموقع المنافس "إنستغرام" أو باقي الشبكات الاجتماعية، التي توفر خدمات مشابهة، والمتمثلة في مشاركة الصور ومقاطع الفيديو.
 
وجدير بالذكر أن عدد مستخدمي "تيك توك" تخطى سنة 2021 حاجز  المليار مستخدم، محققا أرباحا قدرت ب 4,6 مليار دولار، وهو الرقم الذي يعادل الإيرادات الخاصة بتطبيق "سناب تشات "، الذي يتصفحه يوميا قرابة 300 مليون مستخدم، حسب المعطيات الصادرة عن موقع "بيزنس أوف أبس" المتخصص.