الأحد 14 أغسطس 2022
منوعات

"نيتفليكس" تخسر أزيد من 200 ألف مشترك

"نيتفليكس" تخسر أزيد من 200 ألف مشترك
تكبدت خدمة البث التدفقي "نيتفليكس" خسارة غير مسبوقة، منذ أزيد من 10 سنوات، إذ فقدت المنصة ما يتجاوز 200 ألف مشترك عبر العالم، خلال الربع الأول من سنة 2022، مقارنة بنهاية عام 2021، ما ترتب عنه انخفاض قيمة أسهمها بنسبة 26 في المئة ببورصة "وول ستريت".
وبررت خدمة البث الحي والفيديو خسارتها، بكونها أضحت تجد صعوبة في استقطاب مشتركين جدد في مختلف مناطق العالم، فضلا عن قرارها القاضي بسحب خدماتها في روسيا عقب الصراع بين موسكو وكييف.
فقد أكدت "نيتفليكس" أن تعليق خدمات في روسيا، بعد الحرب الذي شنها فلاديمير بوتين على أوكرانيا، أسفرت عن خسارتها لما يقدر ب 700 ألف مستخدم، وأنها لولا الحرب لحققت زيادة في عدد المشتركين تعدت 500 ألف.
كما أعزى القائمون على المنصة هذه الخسارة إلى مشاركة عدد من أفراد الأسر للحسابات فيما بينها، فضلا عن احتدام المنافسة بين منصات تقديم المحتوى الترفيهي على الأنترنيت.
وسجلت الشركة أرباحا ضخمة خلال فترة انتشار الفيروس التاجي، إذ زاد عدد مشتركيها بشكل ملحوظ، بسبب إقبال الناس على الخدمات الترفيهية المنزلية خلال فترات الحجر.
ونشير إلى أن الشركة الأمريكية كانت تطمح لأن ترفع عدد مستخدميها بما يقدر ب 2,5 مليون مشترك إضافي، إلا أن مساعي المنصة لم تتحقق، لتخسر بدلا من ذلك آلاف المشتركين، ما أدى إلى خفض عدد مشتركيها إلى 22164 مليون اشتراك على مستوى دول العالم.
وجدير بالذكر أن إدارة " نيتفليكس" اتخذت قبل أسابيع قليلة، قرارا يقضي بفرض رسوم إضافية على الراغبين بمشاركة حساباتهم مع أشخاص خارج نطاق المنزل الواحد، إذ تهدف من خلال ذلك للقضاء على مشاركة كلمات المرور.