الاثنين 16 مايو 2022
مجتمع

الوضع الصحي بإقليم النواصر يثير الكثير من الجدل

الوضع الصحي بإقليم النواصر يثير الكثير من الجدل عمالة إقليم النواصر
أصبح الوضع الصحي بجهة البيضاء التي تحتل المرتبة الأولى في عدد الإصابات المسجلة بوباء كورونا يشغل بال الكثير من الجمعويين والحقوقيين، خاصة بسبب الكثير من الخصاص الذي تعانيه المنظومة الصحية في المدينة والجهة عموما.
ومن بين المناطق التي يعاني سكانها الكثير من المشاكل في القطاع الصحي بالجهة، إقليم النواصر، حيث أصبح الوضع الصحي بهذا الاقليم يثير الكثير من الجدل، وذلك بسبب تدني الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى الإقليمي الموجود بتراب جماعة دار بوعزة.
وكان فريق التجمع الوطني للأحرار وجه في وقت سابق سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية تطرق من خلاله إلى الأعطاب التي تعرفها منظومة الصحة في هذا الإقليم. وأكد السؤال الكتابي أن المستشفى الإقليمي الموجود بتراب جماعة دار بوعزة يعمل بدون مركب جراحي بعد إغلاقه لمدة تقارب السنتين، الأمر الذي جعل الساكنة تعاني الأمرين.
وأضاف السؤال ذاته، أن سبب الإغلاق يرجع إلى تنقيل عدد من الأطر الطبية الى مناطق أخرى.