الاثنين 17 يناير 2022
سياسة

روح بلفقيه تخيم على أشغال برلمان "البام" ودعوات لمقاطعته

روح بلفقيه تخيم على أشغال برلمان "البام" ودعوات لمقاطعته بلفقيه يتوسط المنصوري ووهبي
أعلن أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة بالعيون مقاطعتهم لأشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني المقررة يوم السبت 27 نونبر 2021 بمراكش.
وأفاد بلاغ صادر عن الاجتماع تحت شعار "لا لتصويت يزكي الفساد، فذاكرة الصحراء لا تنسى"، أن الوضعية للحزب تتسم بجملة من المخاطر، "في ظل استراتيجية الهيمنة ومحاولة السطو على القرارات السياسية من طرف الأمانة العامة للحزب، عبر اغراءات وهمية وتضليلية لترسيخ مؤسسات ضعيفة، لا تملك القدرة على صياغة القرار واللجوء إلى وساطات لشرعنة اللامشروع"، كما جاء في البلاغ.
وأضاف المجتمعون أن مقاطعتهم لأشغال المجلس الوطني هي رسالة قوية لكل مكونات الجبهة السياسية سواء تيار الشرعية أو تيار المستقبل، وهي بداية للتنسيق لإنقاذ الحزب ممن يريدون الاستيلاء على قرارات وتوجهات الحزب الأيديولوجية من خلال محاولة استغلال دورة المجلس الوطني الإستثنائية لتجديد شرعيته ولتعيين مخلصين له في مواقع كبيرة ليبدأ في تشكيل إرثه السياسي".
كما تداول أعضاء المجلس الوطني بالعيون، ما اعتبروه، "مسار الانحدار السياسي للحزب عبر مقاربة أحادية باستعمال لغة العصا، مبنية على هواجس ونظام امتيازات بعقلية الماضي وآلياته، وبأحكام جاهزة وموجهة من طرف لوبيات الإفساد السياسي من خلال التصرفات المتهورة للأمين العام التي قام بها منذ المؤتمر الرابع بدءا برئيس الفريق البرلماني آنذاك خلال الولاية السابقة، والتي لازال ملفها في القضاء، مرورا بارتجالية في اتخاذ قرارات تزكية أطراف عبر ربوع المملكة وهم متابعين قضائيا، وإقصاء مجموعة من الشباب من الترشيح في مناطق متعددة، إرضاء للوبيات انتخابية، يعلمها هو جيدا من أجل رسم خريطة على المقاس بمناطق لا حظوظ له فيها، قس على ذلك سحب تزكية أحد المنتخبين لرئاسة جهة كلميم واد نون بشكل غير أخلاقي ولا قانوني ولا مبرر له لتنتهي المسالة بفاجعة مؤلمة، واستمراره في تكميم أفواه المناضلين أعضاء المجلس الوطني المنعقد عن بعد وعدم اعطاء فرصة النقاش وإبداء الرأي في المشاركة في الحكومة من عدمه"
ووصف المقاطعون، أجندة عبد اللطيف وهبي بغير المفهومة والمتحورة والمتنكرة لكل رجالات ونساء الحزب الذين جالوا التراب الوطني من أجل إنقاذ الحزب من لوبيات فاسدة، ليتبين أن الأمر أكبر بكثير مما كان متصورا..