الجمعة 22 أكتوبر 2021
سياسة

صالح مصطفى: أحمل مسؤولية محاولة اغتيالي لهذا القيادي في البوليساريو

صالح مصطفى: أحمل مسؤولية محاولة اغتيالي لهذا القيادي في البوليساريو بشرايا البشير أبي (يمينا) و الصالح محمد سيد المصطفى(يسارا)
كشف الصالح محمد سيد المصطفى، الذي يعمل ضمن "تمثيلية" جبهة البوليساريو في بروكسيل، عن حقائق بخصوص محاولة اغتياله في مخيمات تندوف قبل أقل من أسبوع.

وقال في بلاغ تتوفر جريدة "أنفاس بريس"، أنه في إحدى طرق مخيمات تندوف اعترضه شخص مجهول على متن سيارة من نوع مرسيدس رمادية اللون تحمل ترقيما أجنبيا، "حيث صدم الجاني سيارتي حتى انحرفت عن الطريق وعند توقفها استخدم الجاني مسدسا كهربائيا وآلة حديدية في الهجوم الذي تعرضت له مما سبب جروحا بليغة على مستوى الوجه والرأس أستدعت نقلي للمستشفى.

وبعد أن فر الجاني من مسرح الجريمة على إثر تدخل المارة وبعد استعادتي لوعيي تقدمت بشكاية لدى الجهات المعنية"، يقول الضحية صالح.
وأبرز مضيفا، "لقد كشفت التحقيقات أن مرتكب الجريمة هو ابن شقيقة المدعو أبي بشرايا (ممثل الجبهة السابق في أوربا)، مسؤولي المباشر سابقا، وهو للأسف ما لم أكن اتمناه أو انتظر وقوعه لاستحالة أن تصل خلافات في إطار العمل ومن أجل المصلحة العامة إلى هذه التداعيات.

وبخصوص جذور هذه الجريمة، أرجعها الضحية الصالح محمد سيد المصطفى، إلى سوء تفاهم مهني أخرجه بشرايا ول أبي إلى سياق عائلي، وذلك على خلفية أوامره ببيع مكتب الجبهة ببروكسل أثناء تولي مهام القائم بالاعمال في الفترة من نوفمبر 2019 إلى يوليو 2020. تطور فيما بعد إلى مستوى تهديدي بالتصفية الجسدية من قبل شقيق وابن شقيقة المدعو أبي بشرايا أستخدمت فيها مستندات داخلية خاصة بالمكتب.