الاثنين 18 أكتوبر 2021
سياسة

المرزوقي: تكهنات بخصوص استحقاقات 2021 التشريعية

المرزوقي: تكهنات بخصوص استحقاقات 2021 التشريعية بن يونس المرزوقي

قبل القيام بأية عملية "تكهن" لنتائج انتخاب أعضاء مجلس النواب، ينبغي استحضارطبيعة الدوائر التي يتم التنافس في إطارها (أولا)، ثم التطور التاريخي لترتيب الأحزاب السياسية (ثانيا)، قبل الإدلاء بالترتيب "المنتَظَر" (ثالثا)، ثم الأرقام "المنتَظَرَة" (رابعا).

أولا: طبيعة الدوائر المتنافَس في إطارها

سنُميز هنا بين التنافس في الدوائر المحيلة (1) والتنافس في الدوائر الجهوية (2).

1: بالنسبة للدوائر المحلية، وعددها 92 بما مجموعه 325 مقعدا، فإن الأحزاب "الكبرى" أو "القوية" ستُحصل على مقعد في كل دائرة يكون التنافس فيها حول 3 مقاعد أو أكثر، وأن القاسم الانتخابي، وإن كان قد حرمها من إمكانية الفوز بمقعدين في نفس الدائرة، فإنه سيفتح المجال واسعا أمام الأحزاب "المتوسطة". وفي مقابل لك، سيكون التنافس شديدا في الدوائر المخصص لها مقعدين اثنين فقط حيث لا يُمكن أن تكون إلا من نصيب أحزاب قوية.

وللتذكير هناك:

6 دوائر يتم التنافس فيها على 6 مقاعد (أي ما مجموعه 36 مقعدا).

5 دوائر يتم التنافس فيها على 5 مقاعد (أي ما مجموعه 25 مقعدا).

22 دائرة يتم التنافس فيها حول 4 مقاعد (أي ما مجموعه 88 مقعدا).

38 دائرة يتم التنافس فيها حول 3 مقاعد (أي ما مجموعه 114 مقعدا).

21 دائرة يتم التنافس فيها حول مقعدين اثنين أي ما مجموعه 42 مقعدا).

المجموع: 92 دائرة محلية بما مجموعه 325 مقعدا.

2: أما على صعيد الدوائر الجهوية، فإن الأمر شبه محسوم، باعتبار أن القاسم الانتخابي الجديد، سيُرتب الأحزاب حسب قوتها في الجهة ويُسند بها مقعدا واحدا في الدوائر الجهوية التي يتم التنافس فيها بأقل من 8 مقاعد. أما الدوائر الأخرى (10 أو 12 مقعدا)، فإضافة لما سبق، ستفتح المجال للأحزاب المتوسطة والصغرى للحصول على مقعد.

ثانيا: التطور التاريخي لترتيب الأحزاب السياسية

بالنظر لتطور ترتيب الأحزاب السياسية استنادا على اللوائح المحلية فقط، باستثناء استحقاقات 2002، فإننا نُلاحظ ما يلي:

الرتبة

2002

2007

2011

2016

1

الاتحادالاشتراكي

الاستقلال

العدالة والتنمية

العدالة والتنمية

2

الاستقلال

العدالة والتنمية

الاستقلال

الأصالة والمعاصرة

3

العدالة والتنمية

الحركة الشعبية

التجمع الوطني

الاستقلال

4

التجمع الوطني

التجمع الوطني

الأصالة والمعاصرة

التجمع الوطني

5

الحركة الشعبية

الاتحاد الاشتراكي

الاتحاد الاشتراكي

الحركة الشعبية

6

الاتحاد الدستوري

الاتحاد الدستوري

الحركة الشعبية

الاتحاد الاشتراكي

7

 

التقدم والاشتراكية

الاتحاد الدستوري

التقدم والاشتراكية

8

 

 

التقدم والاشتراكية

الاتحاد الدستوري

ونستنبط من هذا التطور تغيرات كثيرة على صعيد ترتيب الأحزاب السياسية:

 

2002

2007

2011

2016

الاتحاد الاشتراكي

1

5

5

6

الاستقلال

2

1

2

3

التجمع الوطني

4

4

3

4

الحركة الشعبية

5

3

6

5

الاتحاد الدستوري

6

6

7

8

التقدم والاشتراكية

10

7

8

7

العدالة والتنمية

3

2

1

1

الأصالة والمعاصرة

 

 

4

2

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ثالثا: منطق تطور الأرقام والسياق السياسي للاستحقاقات

وبناء على منطق تطور الأرقام، فإنني أعتبر أن الترتيب سيكون كما يلي:

 

2002

2007

2011

2016

2021

الاتحاد الاشتراكي

1

5

5

6

4

الاستقلال

2

1

2

3

2

التجمع الوطني

4

4

3

4

3

الحركة الشعبية

5

3

6

5

5

الاتحاد الدستوري

6

6

7

8

6

التقدم والاشتراكية

10

7

8

7

7

العدالة والتنمية

3

2

1

1

2

الأصالة والمعاصرة

 

 

4

2

1

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وهكذا، فإن الترتيب (مع إمكانية التعادل) يُصبح كما يلي:

الأصالة والمعاصرة، العدالة وللتنمية، حزب الاستقلال، التجمع الوطني، الاتحاد الاشتراكي، الحركة الشعبية، الاتحاد الدستوري، التقدم والاشتراكية.

 

إلا أن الجو السياسي، وسياق إجراء الاستحقاقات، وقوة نزول بعض الأحزاب السياسية، ونتائج الغرف المهنية، تدفع في اتجاه ترتيب آخر، وهو كما يلي:

 

2002

2007

2011

2016

2021

الاتحاد الاشتراكي

1

5

5

6

4

الاستقلال

2

1

2

3

3

التجمع الوطني

4

4

3

4

1

الحركة الشعبية

5

3

6

5

5

الاتحاد الدستوري

6

6

7

8

6

التقدم والاشتراكية

10

7

8

7

7

العدالة والتنمية

3

2

1

1

3

الأصالة والمعاصرة

 

 

4

2

2

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فيُصبح الترتيب كما يلي (مع إمكانيات التعادل):

التجمع الوطني، الأصالة والمعاصرة، حزب الاستقلال، العدالة وللتنمية، الاتحاد الاشتراكي، الحركة الشعبية، الاتحاد الدستوري، التقدم والاشتراكية.

رابعا: توزيع المقاعد

للوصل لهذا الترتيب، يتطلب الأمر التكهن بعدد المقاعد الممكن الفوز بها. وأعتقد أنه إذا أخذنا بعين الاعتبار كلا من القاسم الانتخابي الجديد، تذمر العديد من الفئات الشعبية، قوة الدعاية الانتخابية، الرغبة في التغيير، فإن التنافس سيكون شديدا، وسينتج عنه الفئات التالية:

- الفئة 1: من 75 إلى 90 مقعدا، المعدل هو 80 مقعدا، (3 أحزاب: الأحرار، الاستقلال، العدالة والتنمية)، مجموع المقاعد: 240؛

- الفئة2: من 25 إلى 35 مقعدا، المعدل هو 30 مقعدا، (3 أحزاب: الأصالة والمعاصرة، الاتحاد الاشتراكي، الحركة الشعبية)، مجموع المقاعد: 90؛

- الفئة3: من 15 إلى 20 مقعدا، المعدل هو 18 مقعدا، حزبان: الاتحاد الدستوري، التقدم والاشتراكية)، مجموع المقاعد: 36؛

المجموع العام: 366

الباقي:29 (مجموعة لليسار والباقي موزع بين أحزاب لها حضور في بعض الجهات).

على سبيل الختم..

هي أرقام من حق أي مواطن أو مواطنة أن يحلم بها.. قد لا تُعجبه ولا تروق له.. ولا حتى تتماشى مع رغباته وقناعاته.. لكنها أرقام مجردة.