الخميس 2 ديسمبر 2021
سياسة

وفد مغربي يسلط الضوء على الأعمال العدائية ضد الوحدة الترابية للمغرب في ندوة بدومينيكا

وفد مغربي يسلط الضوء على الأعمال العدائية ضد الوحدة الترابية للمغرب في ندوة بدومينيكا السفير عمر هلال يتوسط محمد أبا، نائب رئيس جهة العيون وغلا بهية، نائبة رئيس جهة الداخلة

تنتهي اليوم الجمعة 27 غشت 2021 أشغال الندوة الإقليمية للجنة الـ 24 لمنطقة الكاريبي، المنظمة بدومينيكا، والتي افتتحت يوم 25 غشت الجاري، بحضور وفد مغربي، يقوده السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال.

 

وتشكل هذه الندوة مناسبة للوفد المغربي لإطلاع أعضاء اللجنة وباقي المشاركين على آخر مستجدات قضية الصحراء المغربية، سواء في الميدان أو على المستوى الدولي والأممي. كما ستمكن من كشف النقاب عن دور الجزائر ومسؤوليتها في نشأة النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية وإطالة أمده، وتسليط الضوء على الأعمال العدائية لهذا البلد ضد الوحدة الترابية للمملكة.

 

وهكذا، توصل منتخبان من الصحراء المغربية، وهما محمد أبا، نائب رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، وغلا بهية، نائبة رئيس جهة الداخلة وادي الذهب بدعوة من رئيسة اللجنة، من أجل المشاركة في هذا الملتقى، كما هو الحال منذ 2018.

 

وينعقد هذا الاجتماع الأممي في سياق يتميز بالنجاحات الدبلوماسية الباهرة التي حققتها المملكة، والتي تكرس مغربية الصحراء. ويتعلق الأمر، على وجه الخصوص، باعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الكاملة للمغرب على أقاليمه الجنوبية، وكذا افتتاح 24 قنصلية عامة بمدينتي العيون والداخلة. كما يأتي بعد أشهر قليلة من التدخل السلمي الذي قامت به القوات المسلحة الملكية من أجل تأمين حرية تنقل الأشخاص والبضائع بشكل نهائي في معبر الكركارات.