الجمعة 25 يونيو 2021
مجتمع

الصحافي محمد بوطعام خارج أسوار السجن بعد حصوله على البراءة

الصحافي محمد بوطعام خارج أسوار السجن بعد حصوله على البراءة لحظة إطلاق سراح الصحافي محمد بوطعام
  بعد أن قررت المحكمة الإبتدائية بتزنيت يوم الخميس 6 ماي 2021، تأجيل النطق بالحكم على الصحافي المعتقل محمد بوطعام إلى الإثنين 10 ماي، ورفضت تمتيعه بالسراح المؤقت، قضت نفس المحكمة يوم الإثنين 10 ماي 2021، ببراءة الصحفي محمد بوطعام، مدير موقع (تيزبريس) الالكتروني، من التهم الموجهة إليه، و تحميل الخزينة الصائر .
وتجدر الإشارة إلى أن متابعة الصحافي محمد بوطعام، كانت وهو في حالة اعتقال منذ يوم الثلاثاء 4 ماي 2021، على خلفية الشكاية التي قدمت ضده بتهمة القيام بوظيفة حكومية بصفة غير قانونية ! وبتهمة السب والقذف والتشهير . 
وتنتهي فصول هذه المحاكمة الغريبة التي عرفت صدى دوليا ووطنيا واسع النطاق، بحكم أن خبراء قانونيين و حقوقيين داخل المغرب وخارجه، سجلوا عليها ملاحظات خطيرة من الناحية القانونية الشكلية ومن حيث المضمون. لكن حكم البراءة كما صرح لنا المحامون أرجع الأمور إلى نصابها، وصحح ميزان العدالة في قضية اختلط فيها القانوني بالشكاية الكيدية، و بنقاش تابعه الرأي العام حول كتابات محمد بوطعام بشأن ملفات التهريب والعقار الفاسد و محاولات اللوبيات العقارية بالمنطقة التأثير على الإعلام وعلى أحكام القضاء .