الأحد 9 مايو 2021
مجتمع

انطلاق حملة رئيس دولة الإمارات لإفطار الصائم بالمغرب

انطلاق حملة رئيس دولة الإمارات لإفطار الصائم بالمغرب جانب من اللقاء الذي تم فيه إعطاء انطلاقة حملة إفطار الصائم بالمغرب

بمباركة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والملك محمد السادس، وبمكرمة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعطى العصري سعيد الظاهري سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط، يوم الجمعة 16 أبريل 2021، انطلاقة عملية "إفطار الصائم لعام 2021" تحت شعار "حملة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإفطار الصائم بالمغرب"، بحضور مصبح حارب الكعبي الملحق العسكري لدى سفارة الإمارات بالرباط، وعلي المنصوري مدير مكتب ديوان ولي عهد أبوظبي بالرباط، وأعضاء السفارة ورؤساء الجمعيات الخيرية المستفيدة وعدد من الإعلاميين.

 

 

وقال السفير العصري سعيد الظاهري، إن هذه المبادرة الخيرية "تؤكد حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله على مد جسور التعاون الإنساني مع المملكة المغربية انطلاقاً من العلاقات المميزة التي تربط بين بلدينا الشقيقين". مضيفا أن "إطلاق هذه الحملة الخيرية يأتي في ظل ظرفية خاصة بسبب تداعيات جائحة كورونا (كوفيد19)، حيث ستُساهم هذه المبادرة الإنسانية في التخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية للجائحة على المستفيدين، كما أن هذه الحملة تتميز باتخاذ تدابير صحية وقائية التزاماً بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة المغربية من أجل الحفاظ على سلامة وصحة المستفيدين".

 

وتندرج هذه المبادرة الإنسانية التي دأبت الإمارات على تخصيصها سنويا للفئات المعوزة والمحتاجة في مختلف أنحاء المغرب في إطار روح التعاون الإنساني الأخوي، وتُعبر عن أمل رئيس دولة الإمارات في أن تظل هذه المبادرات الإنسانية عنوانا لروح الأخوة والصداقة التي تجمع بين البلدين الشقيقين.

 

 

وتشمل هذه الحملة الخيرية مختلف مناطق المملكة الشقيقة وضمنها المناطق الشرقية للمملكة (ميسور، أوطاط الحاج، تالسينت، بوعرفة، طاطا، فم ازكيد...) وتستفيد منها أكثر من 50 ألف أسرة مغربية، وتتم عملية التوزيع عن طريق الجمعيات المغربية الناشطة في المجال الخيري والإنساني بتنسيق مع السلطات المغربية.