الأحد 29 مايو 2022
رياضة

هوار يضع المولودية الوجدية في مأزق بعد إقالة المدرب وادو

هوار يضع المولودية الوجدية في مأزق بعد إقالة المدرب وادو محمد هوار
تتابع جماهير المولودية الوجدية بترقب وقلق المشكل الكبير الذي تسبب فيه محمد هوار رئيس الفريق بالتعاقد مع المدرب الفرنسي برنار كازوني، الذي لن يكون بإمكانه الإشراف على تدريب "سندباد الشرق" إلى بعد حل النزاع القائم بينه وبين الإطار الوطني عبد السلام وادو، المعروض على طاولة لجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية للعبة.
وتعقد المشكل عندما رفضت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الترخيص للمدرب الفرنسي برنار كازوني، من أجل مباشرة عمله مع مولودية وجدة، وهو ما دفع مجموعة من الجماهير الوجدية إلى التساؤل عن مدى علم رئيس الفريق بالقوانين المؤطرة للعلاقة بين المدرب والفريق داخل البطولة المغربية.
ومعلوم أن محمد هوار فك ارتباطه بعبد السلام وادو من طرف واحد فقط، وهو الشيء الذي يتنافى مع القانون الجاري به العمل داخل أو خارجه. 
وبموجب هذا القرار الانفرادي، يتحتم على رئيس الفريق الوجدي أن يقدم مبلغا ماليا قيمته 960 مليون سنتيم، وهي قيمة العقد المبرم بين وادو والمولودية الوجدية، وإلا فإنه لن يكون بإمكان مولودية وجدة التعاقد بشكل رسمي وقانوني مع المدرب الفرنسي برنار كازوني.
تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من الجماهير المحبة والعاشقة لنادي مولودية وجدة طالبت في أكثر من مناسبة من محمد هوار، بالتنحي عن رئاسة الفريق بسبب القرارات الانفرادية التي يتخذها، إضافة إلى إقحامه للعديد من الأسماء في مكتبه المسير.