الثلاثاء 1 ديسمبر 2020
رياضة

الفصيل الودادي "وينرز 2005 " يفتح النار على الناصيري ويطالبه بالرحيل

الفصيل الودادي "وينرز 2005 " يفتح النار على الناصيري ويطالبه بالرحيل سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد
وجه الفصيل الودادي وينرز 2005 خطابا ناريا إلى سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد الرياضي ذكره فيه بأنه "طيلة 6 سنوات ونحن نتحدث، ننتقد، نطالب، ونقترح بكل الطرق الممكنة من لافتات، بلاغات، حوارات مباشرة..ولكن لاحياةَ لِمنْ تُنــادي"..مضيفا أنه منذ "تقديمك للاعتذار يوم الجمعة 24 أكتوبر 2020 إلى غاية اليوم، لم نر أي ملامح للتغيير.. مر أسبوع ولازال نفس العبث يتواصل، عقود الانتقالات توقع بمسكنك الخاص، وصور التعاقد تسربها لأصدقائك الصحفيين..".
وتابع الوينرز في بلاغه "الهام" أن الرئيس تحدى الكل، بالغ في سياسته الفاشلة واليوم يتفق الجميع على أن أقل شيء يجب أن يفعله هو أن يرحل، وأن بعض النتائج الرياضية الإيجابية، لا يمكن أن تُخفي حقيقة التسيير الفاشل.
وأضاف أن التسيب أضحى السمة البارزة بالنادي والفوضى هي الكلمة التي تعبر عن الحالة التي وصل لها. 
وزاد الوينرز في التعبير عن استيائه العميق وشجبه لما وصل له النادي من تسيير انفرادي.. قمة في العشوائية والارتجالية،مقدما عددا  من الشروط و المطالب من أجل مصلحة الوداد،مؤكدا أن مصير النادي مرهون ومرتبط بتحقيقها بشكل فوري وبلا أي شروط أو قيود وهي :
-فتح باب الإنخراط في فرع كرة القدم بشكل مستعجل ، وتحديد مدة كافية لاستلام طلبات الانخراط دون أي مطبات وعراقيل. 
-ضرورة تخفيض سومة الانخراط إلى 5000 درهم كحد أقصى . 
-صون حقوق المنخرط والحفاظ على صلاحياته الكاملة والمعروفة من تصويت ومشاركة فعلية في برلمان النادي . 
ولتفادي الأخطاء الكارثية السابقة ، يقترح الوينرز بأنه لا خيار سوى الدخول بقوة في الميركاتو وجلب أسماء من قيمة النادي،وأن لا مكان للاعبين بعقود منتهية غير مرغوب فيهم من طرف الجميع ، ولا مكان للأسماء المغمورة بالأقسام السفلى. 
كما طالب الوينرز بمكتب مسير يعتمد على كفاءات ودادية وأشخاص لديهم شخصية قادرين على تحمل المسؤولية وبإدارة تقنية ومدرسة النادي برؤيا واضحة بعيدا عن قمع المواهب والكفاءات و سيطرة السماسرة وتهريب أبرز اللاعبين..
ومن مطالب الوينرز مواقع رسمية للنادي تشتغل بشكل احترافي متواصل..وقدم الفصيل الودادي لسعيد الناصيري أجل شهرين لتنفيذ هذه المطالب المستعجلة،وأن عدم الاستجابة لها ، معناه شيء واحد هو توقيع استقالته من النادي.