الأحد 1 نوفمبر 2020
رياضة

تكميم الأفواه...قانون تطبقه جامعة كرة القدم دون وجوده في مقرراتها.!!

 
تكميم الأفواه...قانون تطبقه جامعة كرة القدم دون وجوده في مقرراتها.!! توقيف المدرب شيبا من تدريب نهضة الزمامرة
كلما انتقد مسير أو مدرب أو لاعب الأخطاء التحكيمية أو خلل معين مرتبط بالسير العام لجامعة كرة القدم تتم معاقبته، ويوضع في اللائحة"السوداء" ضمن المغضوب عليهم.
وآخر الحالات التي شهدها المشهد الكروي بالبطولة الاحترافية ماحدث للمدرب سعيد شيبا مدرب نهضة الزمامرة، والذي لم يكن تصريحه جارحا أومسيئا لدرجة منعه من الدخول للملعب بتعليمات من مسيري الفريق الدكالي.
إنه فقط لمح أن التحكيم لم يكن منصفا وحرم فريقه من ماكان يستحقه، ونتخيل لو أن "شيبا" قال بأن المباراة التي جمعت فريقه بفريق الوداد كانت مباراة غير عادية،فهل كان سيحال ملفه على أنظار الوكيل العام؟!.
مع العلم، أن سعيد شيبا هو من الأطر التقنية الوطنية المتسلحة بمستوى تعليمي جامعي، وعاش الاحتراف الكروي بالعديد من الأندية الكبرى خارج أرض الوطن.
اليوم، تقرر توقيف المدرب شيبا من تدريب نهضة الزمامرة وسيعرض ملفه على اللجنة التأديبية بجامعة كرة القدم، وبنفس المسطرة تم التعامل سابقا مع مجموعة من المسيرين والمدربين واللاعبين، بمعنى أن غير مسموح لمكونات كرة القدم بالتعبير عن رأيها، و ممازاد الطين بلة أن الإعلام الرياضي الوطني عرف وضع أسلحة انتقاداته لهفوات الجامعة(مع استثناءات قليلة).
لذا، فإن جامعة كرة القدم تتمكن من شؤون تسيير كرة القدم بقبضة من حديد، وبتطبيق قانون تكميم الأفواه،ومن سار ضد ذلك، ستتخذ فيه حقه العقوبات "الصارمة".