الأحد 1 نوفمبر 2020
جالية

سفارة ألمانيا بالرباط تعدم مستقبل الطلبة المغاربة

 
سفارة ألمانيا بالرباط تعدم مستقبل الطلبة المغاربة سفارة ألمانيا تعد التجسيد البارز لنفاق الغرب بشأن احترام حقوق الإنسان
إذا كان وباء كورونا قد غير صيرورة الحياة بكل الميادين والقطاعات بمختلف بقاع العالم، فإن الإجراءات المرتبطة بالحصول على التأشيرة أصبحت جد مشددة من طرف قنصليات وسفارات مختلف الدول، الأوربية منها على وجه الخصوص.
وتبقى ألمانيا في مقدمة هذه الدول، بعد فرضها نظاما جديد كله عراقيل وصعوبات وانتظارات طويلة.
هذا الوضع جعل مئات الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم العليا بمختلف الجامعات والمعاهد الألمانية مهددين بالتوقف عن استكمال دراستهم بسبب الإجراءات المتشددة التي أصبحت مطبقة من قبل مسؤولي سفارة ألمانيا في شأن مسطرة الحصول على التأشيرة. بحيث أن الفترة الزمنية التي أصبحت تتطلب من أي مواطن انتظار فترة لاتقل عن 10 شهور.
فضلا عن ذلك فأقل فترة تنطلق فيها عملية التتبع الإداري الخاص بالتأشيرة تتطلب خمسة شهور. 
في ظل هذا الوضع يناشد الطلبة المغاربة مختلف المسؤولين الحكوميين قصد التدخل لتسهيل الحصول على التأشيرة في ظرف زمني مقبول يسمح لهم حاليا بالإلتحاق بالمؤسسات التعليمية التي يتابعون بها دراستهم.