الجمعة 23 أكتوبر 2020
مجتمع

حصيلة عمل جمعية التضامن والاسعاف الاجتماعي بوزان

حصيلة عمل جمعية التضامن والاسعاف الاجتماعي بوزان مشهد من مدينة وزان
منذ اليوم الأول لإعلان حالة الطوارئ والحجر الصحي بوزان، و بحس انساني مسؤول بادر مجموعة من المتطوعين  بإطلاق مبادرة عفوية لصالح الفئات المعوزة مسنودة بكرم المحسنين وفاعلي الخير وبتنسيق مع السلطات المختصة، للتجاوب قدر الإمكان مع الحالات الاجتماعية الصعبة محليا 'مبادرة الايادي البيضاء و مبادرة وزانيو العالم ضد cov19. 
إلتفاتة حظيت باحترام و تقدير مشهود دفع المؤسسين الى تطوير التجربة الواعدة في إطار مشروع جمعية للرعاية الاجتماعية للمشردين والاسعاف الاجتماعي للأشخاص في وضعية صعبة، حبذتها السلطة الاقليمية مشكورة والمهتمين بالعمل الاجتماعي، فتم الشروع فورا بهيكلة تنظيمية تضم اطرا طبية و قانونية و تربوية و اجتماعية مشهود لها بالكفاءة و خدمة المجتمع الوزاني باستقلالية وشفافية معهودة، تم وضع اللبنات التأسيسية الأساسية 06.05.2020 لانطلاق هذا الورش النبيل الفريد على المستوى الوطني بشهادة الوزارة الوصية فتم تتويج العمل بدعم اولي من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 21.05.2020 (إتفاقية شراكة)، بُعيْد زيارة تفقدية ناجحة للسيد عامل إقليم وزان الذي شاطرنا نية العمل و مقصده، و عليه تجند حاملوا المشروع و متطوعو الجمعية عبر اجتماعات و مواكبة يومية و على مدار الساعة (تغطية حاجيات شاملة لقرابة أربعين حالة) بتنزيل خطة عمل ترسخ البعد الاجتماعي الاندماجي للجمعية و تضمن الإستمرارية و المردودية و عليه تم :
- الانتقال مؤقتا لدار الباشا القديمة بسعة ايوائية 30 الى حين الانتهاء من بناء مقر رعاية دائم بسعة 50 مستفيد.
- وضع قانون أساسي و داخلي جد متقدم و برنامج عمل طارئ و واقعي للتجاوب مع الاكراهات الكبيرة التي طبعت عملنا في لحظة الوباء و الطوارئ الصحية.
- التنسيق مع السلطات المحلية وقسم العمل الاجتماعي بعمالة وزان وإدارة التعاون الوطني.
- تركيزنا على تنفيذ القانون الأساسي المنظم لدور الرعاية الاجتماعية باستقبال المتشردين (و ليس المختلين عقليا) بعد عرضهم على الفحص الطبي الخاص.
- اتخاذ قرار تشغيل 8 متطوعين  بعد خضوعهم للتكوين و استيفائهم شروط التشغيل، لتلبية حاجات الجمعية الخدماتية و الإدارية والاجتماعية.
- إجراء فتح أظرفة 5 سندات طلب موجهة لمقاولات وزانية لتغطية حاجيات التجهيز المستقبلي لغرف الايواء و المطبخ و عيادة طبية و ورشة حلاقة و إدارة المؤسسة.. جاري تنفيذها.
- مداومة اعضاء الجمعية بتضحية كبيرة على المراقبة و المواكبة والتجاوب والتفاعل اليومي ماديا ومعنويا، مع كل الطلبات المعقولة مع العمل بصمت و القيام بدوريات بامكانيات ذاتية بسيطة.
- التركيز على الطابع الاندماجي والانساني والارتقاء بخدمات الجمعية عبر التعاقد مع مدير ومساعدة اجتماعية وطبيب نفسي مختص حتى نمؤسس عملية الانتقال للمقر الدائم في احسن الظروف.
طبعا عانينا مشاكل متعددة همت خصاص الموارد والإعانات وغياب الرعاية الطبية والنفسية... خففتها تدخلات وتضحيات أسرة وأصدقاء الجمعية بحس وزاني تضامني تكافلي راقي.
تجربتنا تعرضت كذلك لموجات تشويشات ممنهجة واجهناها بالعمل الميداني والترفع والتركيز على الاهم و المقصد حتى لا تلتحق هاته التجربة الفتية بطابور الفشل المعمر في مدينتنا العزيزة للاسف، آملين أن تتنفس وتتطور في عز إغراق المدينة بالمختلين والمشردين الوافدين، لأسباب يعلمها الجميع و منذ زمان، وقد حان الوقت لمواجهة جماعية صريحة و مسؤولة لهاته الظاهرة المهينة للمدينة و لكرامة هاته الفئة كل من جانب اختصاصه.
فجمعية التضامن والاسعاف الاجتماعي بوزان مختصة قانونا فقط للحالات المشردة بدون مأوى و تعمل وفق القانون 14.05 المتعلق بشروط فتح مؤسسات الرعاية الاجتماعية خصوصا المادة الثانية منه والمختصة حصرا بفئة المشردين في وضعية الشارع (وفق الطاقة الاستيعابية طبعا)، دون غيرهم من المختلين عقليا المحتاجة عمليا لخدمات طبية علاجية خاصة ربما تتوفر لاحقا في أجنحة المستشفى الاقليمي المزمع إنجازه، فطاقتنا الاستعابية وامكانياتنا المادية واللوجستيكية تسعفنا حاليا في اسعاف (مبيت، مأكل، ملبس، نظافة، تطبيب، رعاية...) فقط 30 فردا على اقصى تقدير على أن تتطور مستقبلا الى 50.
لذلك نهيب بكل المتدخلين و القوى الحية بالمجتمع النضال لاخراج مشروعي الرعاية الطبية النفسية والاجتماعية للمختلين عقليا وكذا مركز معالجة ادمان المخدرات نظرا للحاجة الملحة محليا.
شكرا لكل من يساهم في انجاح التجربة والاجتهاد لتطويرها فحجم التحدي الاجتماعي بوزان كبير ويحتاج لابداع كل الجهود الوفية المؤمنة بنبل رسالة التطوع، للتقليل من معانات فئات اجتماعية معوزة، كل حسب اختصاصه، و نحن منفتحون على كل المؤسسات و النيات الحسنة و الكفاءات الجمعوية و كذلك رهن إشارة كل الحقوقيين  والاعلاميين الجادين لتقاسم همومنا وآمالنا بشفافية وتشبع بالقيم الأخلاقية والضوابط القانونية من أجل كرامة و حقوق المهمشين بإقليم وزان و الله الموفق.
المكتب المسير : 
محمد فرحي .. إطار التعاون الوطني
محمد لزعر ...   طبيب 
عبد الله الصبيحي ... صيدلاني
زهير الشرقاني ... نظاراتي و باحث في القانون
محمد نعيم ... طبيب أسنان
مليكة نشيط ... أستاذة
كريم الديبوش ... أستاذ
عبدو أزهار ... إطار بنكي
يوسف رحموني ... فاعل تنموي
دعمكم لنا هو دعم للعمل الاجتماعي الانساني بوزان.