الأحد 17 يناير 2021
مجتمع

جامعة سطات تحدد مراكز امتحانات الإجازة بالنسبة للدورة الربيعية

جامعة سطات تحدد مراكز امتحانات الإجازة بالنسبة  للدورة الربيعية كلية الحقوق سطات
عينت عمادة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الأول بسطات خمسة مراكز للقرب على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي وذلك لاجتياز طلبة الإجازة الأساسية امتحانات الدورة الربيعية المبرمجة في السابع من شتنبر 2020، وذلك في ظروف الطوارئ الصحية وما تقتضيه من تدابير احترازية   ضد تفشي وباء كورونا.
وعلمت "أنفاس بريس" أن هذه المراكز الخمسة المحددة لامتحانات الأسدوس السادس والرابع والثاني للدورة الربيعية هي: سطات، وبرشيد، وخريبكة، وابن أحمد، والجديدة ، وقد دعت عمادة الكلية الطلبة المعنيين إلى اختيار مركز الامتحان الذي يناسبهم عبر تعبئة المعلومات المطلوبة على رابط وضع  خصيصا لهذا الغرض منذ 25 غشت إلى غاية اليوم  30 من شهر شتنبر 2020، مع حصر اختبارات طلبة الاقتصاد والتدبير على  مركزي سطات وبرشيد.
 وتجدر الإشارة  أن عددا من جمعيات النقل المدرسي بالعالم القروي بإقليم سطات وبرشيد عبرت عن استعدادها  وضع مركبات النقل المدرسي رهن إشارة الطلبة والطالبات التابعين لجامعة الحسن الأول بسطات الذين سيجتازون هذه الامتحانات، وذلك قصد تأمين تنقلاتهم من مقرات سكناهم نحو مراكز الامتحانات والعودة مساء طيلة الفترة المخصصة للامتحانات. 
وفي السياق يذكر أن عدم إختيار إقليم سيدي بنور ضمن مراكز الاختبار خلق خيبة أمل وتدمرا لدى الطلبة وأسرهم بالإقليم، خاصة مع الظروف الحالية التي يعرفها المغرب المشوية بالقلق والحذر من الوباء؛ كما استنكر من جهتهم  طلبة حزب الاستقلال المنتمين للاتحاد العام لطلبة المغرب بجامعة الحسن الأول ما اعتبروه استخفاف عمادة الكلية ورئاسة الجامعة بسلامة وصحة طلبة دائرة البروج وذلك  لعدم.
فتح مركز للامتحانات لفائدة الطلبة المنحدرين من البروج والجماعات المجاورة؛ كما هو الحال بالنسبة لمدينة بن احمد؛ وذلك نظرا لبعد البروج عن سطات بحوالي 70 كلم ولكون طلبة البروج سيجدون أنفسهم في وضع صعب مع اشكالية التنقل واغلاق الحي الجامعي وإلى ذلك أكدت.
رئيسة الجامعة خديجة الصافي الكاتب الإقليمي لحزب الميزان ورئيس المجلس الإقليمي لسطات مصطفى القاسمي بأن الجامعة لم تقم بإقصاء البروج، وكل ما في الأمر أن المعيار في تحديد مراكز الامتحانات اعتمد شرطين هما: عدد الطلبة المسجلين بالجامعة من جهة ووجود نواة جامعية  بالمركز المختار من جهة ثانية  كما هو الحال بالنسبة لبرشيد كمثال.