الأربعاء 2 ديسمبر 2020
مجتمع

عودة الحرب الكلامية بين كتاب الضبط والمحامين.. والنقيب بيرواين يدخل على الخط

عودة الحرب الكلامية بين كتاب الضبط والمحامين.. والنقيب بيرواين يدخل على الخط حسن بيرواين
كشف الأستاذ حسن بيرواين نقيب هيئة المحامين بالدار البيضاء، أنه كلف أحد المفوضين القضائيين بإجراء معاينة لتدوينة صادرة عن موظفة بكتابة الضبط تتضمن، حسب النقيب بيرواين، "قذفا وسبا وإهانة في حق مهنة المحاماة، وفي حق المحامين جميعا وأفرادا، كما أنها حملت تحقيرا للمتقاضين ولمهام العدالة والقضاء".
وأضاف النقيب بيرواين أن المفوض القضائي قام بإنجاز مهمته وتفريغ التدوينة في محضر لاتخاد مايجب بخصوصها.. كما سيتم إدراج هذا الموضوع كنقطة في جدول أعمال المجلس المقبل لاستصدار الإذن لتقديم شكاية في الموضوع أمام وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالبيضاء.
واستطرد النقيب بالقول أن المحامين تجمعهم بأسرة كتابة الضبط علاقات متينة وقوية، مستحضرا أنه كان لمؤسسة الدفاع مواقف إيجابية لفائدة جهاز كتابة الضبط ولفائدة المنتمين إليه أفرادا، بمن فيهم المعنية بالأمر في كثير من المحطات التي تخص قضاياهم، وهو ما يعتبر واجبا في اطار رسالة المحاماة السامية والنبيلة والحقوقية.
‎مسجلا أن الأمر لايعدو أن يكون سلوكيات استثنائية وشاذة، ولكن بالمقابل مادام ان الامر يحمل اساءة لمهنة المحاماة، "فإننا لن نتردد في التصدي لأي محاولة بئيسة للنيل من شرف وسمو مهنتنا وفق الضوابط القانونية مع الحرص دائما على خلق اجوء ايجابية مع كافة الفاعلين في قطاع العدالة"، يقول النقيب بيرواين.