الأربعاء 19 يونيو 2024
فن وثقافة

شكيب بنموسى: تدريس الأمازيغية.. نستهدف و4 ملايين تلميذة وتلميذ في أفق 2030

شكيب بنموسى: تدريس الأمازيغية.. نستهدف و4 ملايين تلميذة وتلميذ في أفق 2030 شكيب بنموسى
تراهن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة على تدريس اللغة الأمازيغية في 12 ألف مؤسسة، في أفق سنة 2030، مستهدفة بذلك 4 ملايين تلميذة وتلميذ.
وحسب ما أوضحه الوزير شكيب بنموسى، في ندوة صحفية أعقبت انعقاد مجلس الحكومة، الخميس فاتح يونيو 2023، وضعت الوزارة خارطة طريق خاصة بهذا الهدف، مشيرا إلى أن المغرب يتوفر حاليا على حوالي 1660 مؤسسة تعليمية للسلك الابتدائي تشمل تعليم اللغة الأمازيغية، تضم حوالي 330 ألف تلميذة وتلميذ.
وأكد الوزير أنه تم وضع مسار محدد للوصول إلى هذا الهدف، من أجل توسيع شبكة مؤسسات تدريس الأمازيغية انطلاقا من الدخول المدرسي المقبل.
وفي ما يتعلق بالموارد البشرية المخصصة لذلك، أوضح بنموسى أن الوزارة ستعمل على الرفع من عدد المعلمين المختصين في تعليم اللغة الأمازيغية، مبرزا أن عدد المعلمين المختصين كان في السابق لا يتعدى 200 مختصا في السنة، وفي خارطة الطريق الحالية تعتزم رفع هذا العدد إلى 400 معلم مختص كل سنة. 
وأشار، في المقابل، إلى أن عدد المعلمين المزدوجين كان بدوره ضعيفا؛ مؤكدا أن عددهم سيصل إلى ما بين 1500 و2000 معلم سيتم توظيفهم كل سنة.
وأكد أن هذه التدابير ستمكن من الوصول إلى الهدف المنشود، مع العمل كل سنة على قياس التقدم المحرز وتوسيع شبكة المؤسسات التعليمية التي تشمل تدريس الأمازيغية.
وستشرع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ابتداء من الدخول المدرسي المقبل 2024/2023، في التوسيع التدريجي لتدريس اللغة الأمازيغية بسلك التعليم الابتدائي، في أفق تحقيق تعميمها خلال الموسم الدراسي 2030-2029.
شارك