الجمعة 1 مارس 2024
مجتمع

عضو جماعي يطالب بتوضيحات حول مآل مشاريع متوقفة وعالقة في تيزنيت

عضو جماعي يطالب بتوضيحات حول مآل مشاريع متوقفة وعالقة في تيزنيت محمد حمسك عضو جماعة تيزنيت
طالب محمد حمسيك ، وهو عضوجماعي بالجماعة الترابية لتيزنيت، بتوضيحات بشأن مشاريع متوقفة في رسالة وجهها لرئيس المجلس الجماعي للمدينة، وفقا للمبدأ الدستوري التعلق بالحق  في الحصول على المعلومة، وبمقتضى الظهير الشريف رقم :91/11/1 بتاريخ 29يوليوز 2011 لا سيما الفصل 27 منه وبناء على القانون رقم 13/31المتعلق بتنزيل مقتضيات الدستور ومتطلباته القانونية والمؤسساتية 
وعدّد العضو الجماعي، في رسالته التي توصلت بها جريدة "أنفاس بريس"،  المشاريع المبرمجة والعالقة  من قبيل تهيئة شارع سيدي عبد الرحمن والتي تبتدأ من باب أولاد جرار إلى باب الخميس وتشمل التهيئة تزفيت الشارع بأكمله وتهيئة جنبات الطريق بالنوع الممتاز من الزليج اضافة إلى تهيئة الحديقة المتواجدة قبالة الثكنة العسكرية التي يتوسطها شلال ماء اضافة إلى الانارة العمومية بالطاقة البديلة مع ازالة مركز الشرطة الذي يتوسط الشارع وتحويله الى مدارة صغيرة يتوسطها تذكار.
أما المشروع الثاني، فيتعلق بتهيئة ساحة الجامع الكبير التاريخية والتي تتوسط موقعا يختزن ذاكرة المدينة بدء بالمسجد الكبير والمدرسة العلمية العتيقة اضافة إلى القصبة والمتحف والعين اقديم وغيرها من المآثر التاريخية التي تزخر بها المنطقة والتي ستجعلها منطقة جذب سياحي بامتياز ، على أن المشروع الثالث يهمّ ساحة سيدي بوجبارة خاصةً بعد بناء المسجد ومرافقة وبقيت الساحة نقطة سوداء خاصةً اذا استحضرنا ان الساحة تستقبل كل سنة موسما دينيا يحج إليه مئات من فقراء إدولتيت وساكنة المدينة . 
ونبّه العضو الجماعي، وفق رسالته، إلى أن هذه المشاريع برمجت في الصفقة المبرمة بين المجلس الجماعي ومؤسسة العمران والغلاف المالي المخصص كلّفت مليار و800 مليون سنتم، إضافة إلى 500 مليون سنتم المخصصة كفائض مبرمج لاستكمال تهيئة المدينة العتيقة من طرف المجلس السابق.
وبخصوص المشروع الرابع، فإن الأمر يتعلق باستكمال الشطر الثاني لكهربة المدينة العتيقة والذي خصّص له 800 مليون سنتيم مقسم إلى شطرين الشطر الاول 400مليون سنتم، تم إنجازه والشطر الثاني 400 مليون سنتم ينتظر الانجاز.
 وأشار العضو الجماعي إلى ما وصفه بـ"المشروع  الكبير الذي ينتظره المنعشون العقاريون والساكنة على حد سواء المتعلق بالتطهير السائل والذي كان موضوع شراكة بين المجلس الجماعي والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب خصص له غلاف مالي يصل إلى 11مليار سنتم ، موزعة بين المكتب الوطني للماء الصالح للشرب 5,5مليار سنتيم، والمجلس الجماعي بنحو 5,5مليار سنتيم. 
 ويعدّ المشروع السادس، وفق رسالة العضو الجماعي، من المشاريع التي ما تزال عالقة. إذ يتعلق الأمر بتهيئة واحة تاركة التي تعتبر امتدادا للمدينة العتيقة والحزام الأخضر لها والتي تنتظر استرجاع حصتها من مياه عين أولاد جرار والتنقيب عن ثلاث آبار مبرمجة سلفا من طرف المجلس السابق، والتي خصص لها 20 مليون سنتم لكن للأسف الشديد برمج المجلس الحالي بئرا واحد ومازلنا ننتظر إنجازه الى هذه اللحظة ، وفق تعبير العضو الجماعي، صاحب الرسالة ذاتها.
كما أثار العضو الجماعي مشاريع أخرى من قبيل استكمال مشروع تغطية سوق ودادية الموظفين الذي توقفت به الأشغال دون توضيح ت أسباب توقفها؛ وكذا استكمال تبليط الأزقة المتبقية بالمدينة العتيقة زيادة على المحطة الطرقية التي تعرضت للإهمال ولم يتم إتمام ما بدأته المجالس السابقة من خطوات، وفق لغة الرسالة ذاتها.