السبت 25 مايو 2024
اقتصاد

طاطا..أكثر من 200 فلاّح يلتئمون في أوّل تنظيم مهني يراهن على مستقبلهم وانتظاراتهم

 
 
طاطا..أكثر من 200 فلاّح يلتئمون في أوّل تنظيم مهني يراهن على مستقبلهم وانتظاراتهم اليزيد بن يحيا رئيس الجمعية الإقليمية لفلاحات وفلاحي طاطا ( يمينا)
التأم أكثر من 200 فلاح في طاطا في جمع عام لتأسيس أول جمعية مهنية فلاحية بالإقليم، الأربعاء 9 نونبر 2022 بانتخاب اليزيد بن يحيا رئيسا للجمعية الإقليمية لفلاحات وفلاحي طاطا، إلى جانب 14 عضوا توزعت بينهم مهام المكتب المسير.

وطالب اليزيد بن يحيا، رئيس الجمعية الإقليمية لفلاحات وفلاحي بطاطا السلطات الإقليمية في طاطا بتبسيط المساطر الإدارية أمام الشباب حاملي المشاريع الفلاحية حتى يساهموا في استقراره واستثمار أموالهم بالمنطقة للدفع بالعجلة الاقتصادية بالإقليم.

بدوره، أكد البشير الحاج عضو الجمعية المُنتخب أن الجمع العام لتأسيس الجمعية الإقليمية لفلاحات وفلاحي طاطا هي تنظيم مهني يحتضن كل الفلاحين الطاطاويين، وليس للدفاع المستميت عن زراعة الدلاح، مؤكدا أنهم مع عملية التقنين والمحافظة على الفرشة المائية أمن الأجيال المستقبلية، وفق تعبيره.

وشهد الجمع العام التأسيس نقاشا حادّا بين الحاضرين حول أهداف التنظيم المدني المهني الجديد، حيث دعا كل المتدخلين لأن يكون قبلة للدفاع عن الفلاح الطاطاوي والترافع حول الإكراهات التي يعيشها لدى السلطات المختصة قصد تطوير القطاع وتنميته حتى يكسب رهانات الاقتصاد الجهوي والوطني.

وقد ضم المكتب الجديد للجمعية خمسة عشر عضوا من مختلف مناطق الإقليم لضمان تمثيليتها والإحاطة بكل المشاكل التي تعرقل قطار التنمية الفلاحية بهذه المنطقة التي تعيش أوضاعا صعبة بفعل توالي سنوات الجفاف.

وأثير جدل واسع بإقليم طاطا، خلال الآونة الأخيرة، بين الرافضين للزراعات الدخيلة على الواحة خاصة زراعة الدّلاح، وبين المستثمرين في هذا القطاع الذي شدّد عدد منهم على أنهم مع تقنين هذه الزراعة بغية الحفاظ على الفرشة المائية، في ظل أزمة الجفاف والتغيرات المناخية وتراجع المخزون المائي.