الاثنين 20 مارس 2023
جالية

تركيا.. الجالية المغربية بإسطنبول تخلد ذكرى المسيرة الخضراء

تركيا.. الجالية المغربية بإسطنبول تخلد ذكرى المسيرة الخضراء تقاسم أفراد الجالية المغربية بإسطنبول مع أصدقائهم الأتراك الاحتفال بالذكرى الـ 47 للمسيرة الخضراء
خلدت الجالية المغربية المقيمة بإسطنبول، يوم الأحد 6 نونبر 2022، الذكرى الـ 47 للمسيرة الخضراء، خلال حفل نظمته جمعية (اليد في اليد) بتعاون مع قنصلية المملكة بإسطنبول.
وتقاسم أفراد الجالية المغربية بإسطنبول مع أصدقائهم الأتراك، وبحضور ممثلين عن جاليات عربية مختلفة، الاحتفال بالذكرى الـ 47 للمسيرة الخضراء خلال لقاء تميز بفقرات فنية وغنائية أبرزت غنى وتنوع الثقافة المغربية، وكذا بوصلات سلطت الضوء على هذا الحدث البارز في تاريخ الأمة المغربية. وفي هذا الصدد، أكد القنصل العام للمملكة بإسطنبول، المهدي الرامي، على الأهمية التي تكتسيها ذكرى المسيرة الخضراء في قلوب المغاربة عامة، ومغاربة المهجر على الخصوص، مشيرا إلى الدلالات العميقة لهذا الحدث التاريخي الذي لبى فيه 350 ألف مغربي نداء ملكهم، المغفور له الملك الحسن الثاني. وأضاف الرامي، في كلمة له بالمناسبة، أن المغاربة برهنوا خلال هذه الصفحة المشرقة من تاريخ المغرب المعاصر على تشبثهم بالعرش العلوي والتفافهم حوله، وكذا تشبهتم بالوحدة الترابية لوطنهم.
ونوه بتنظيم هذه التظاهرة الاحتفالية التي تروم إبقاء روح المسيرة الخضراء حية في قلوب الأجيال الصاعدة وأبناء مغاربة العالم.
من جهة أخرى، استحضر القنصل العام الدينامية التنموية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية للمملكة، لاسيما من خلال إطلاق عدد من الأوراش على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مبرزا أن هذه المشاريع التنموية جعلت أقاليم الصحراء المغربية قطبا تنمويا رائدا تحت قيادة الملك محمد السادس. من جانبها، قالت رئيسة جمعية (اليد في اليد)، خديجة سلمان، إن الهدف وراء تنظيم هذه التظاهرة هو تجديد التأكيد على تشبث الجالية المغربية بإسطنبول، وبتركيا عموما، بوطنيتها وبصحرائها وبملكها، وكذا تعريف الأطفال واليافعين بمحطات المسيرة الخضراء التي استكمل من خلالها المغرب وحدته الترابية.
وأضافت سلمان أن الجالية المغربية بإسطنبول ارتأت أن تتقاسم احتفالها بهذه الذكرى الوطنية مع إخوانها الأتراك ومع باقي الجاليات العربية، لتعزيز أواصر الصداقة ولتسليط الضوء على الثقافة والتقاليد المغربية.
وخلال هذا اللقاء، ردد أفراد الجالية المغربية النشيد الوطني وقسم المسيرة الخضراء، مشددين على تشبثهم الراسخ بالعرش العلوي ، وتجندهم الدائم خلف الملك محمد السادس. واختتم الحفل بتنظيم مسابقة ثقافية لفائدة أبناء الجالية المغربية بإسطنبول حول موضوع المسيرة الخضراء، توجت بتوزيع عدد من الجوائز والهدايا عليهم.