الجمعة 23 فبراير 2024
فن وثقافة

سامية أقريو تشيد بقرار إعادة فيلم "علي زاوا"

سامية أقريو تشيد بقرار إعادة فيلم "علي زاوا" الممثلة المغربية سامية أقريو
أشادت الممثلة المغربية سامية أقريو بالمبادرة الفنية الإنسانية، التي قام بها طاقم الفيلم السينمائي "علي زوا.. أمير الشارع"، المتمثلة في إعادة عرضه بنسخة جديدة، بقاعات السينما المغربية بعد مرور 20 سنة على عرضه الأول.
وأكدت أقريو في تصريح صحافي،  أن فيلم "علي زوا"، لمخرجه نبيل عيوش، يستحق فعلا أن يؤثت مجددا دور العرض السينمائي، نظرا لقيمته الإجتماعية والإنسانية العالية، بل ارتأت أيضا أن من الواجب أن يوضع في خانة الأفلام السينمائية التي لا تموت.
وأعتبرت أن الشباب يجب أن لا يفوتوا فرصة مشاهدة هذا الشريط السينمائي، الذي يعالج واحدة من أهم القضايا المجتمعية، والتي تتجلى في أطفال الشارع، وكذا التدقيق في مختلف تفاصيله.

واعتبرت أقريو في ذات التصريح أن عدم مشاهدة الشاب للفيلم ستكون خسارة كبيرة للفن المغربي إن لم يشاهده جمع الشباب المحبين للسينما، لأنه حقا يحمل قضية الأطفال المتخلى عنهم، واستطاع المخرج من خلال حنكة تناولها أن يشرفنا في العالم أجمع.
وأشارت الفنانة في مضمون حديثها إلى أن فيلم "علي زاوا"، كان له الفضل في أن تزيد مختلف جمعيات المجتمع المدني في أعمالها وأنشطتها بالموازة مع تقديم الحكومة المغربي للمؤازرة والمساندة للتصدي والتخفيف من وطأة انتشار آفة تشرد الأطفال.
وتجدر الإشارة إلى أنه ومن المقرر أن تقسم إيرادات إعادة عرض فيلم عيوش بالتساوي، بين من جسدوا شخصياته الرئيسية وجمعية "بيتي"، التي تعمل على إدماج الأطفال في وضعية صعبة، وهو ما أشادت به سامية أقريو، لكونه خطوة جد راقية من طرف مخرجه نبيل عيوش.