السبت 26 نوفمبر 2022
مجتمع

مباراة "ولا أحد".. موظفو جماعة وجدة ينتفضون ضد الرئيس

مباراة "ولا أحد".. موظفو جماعة وجدة ينتفضون ضد الرئيس جانب من الوقفة الاحتجاجية ورئيس جماعة وجدة محمد العزاوي
نظمت شغيلة الجماعات المحلية بوجدة  المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يوم الجمعة 30 شتنبر2022 ببهو الجماعة وقفة احتجاجية حاشدة ردد من خلالها المحتجون شعارات قوية منددة بسلوك رئيس الجماعة وبلجنته المنتقاة في مباراة رؤساء الأقسام حيث أثارت عبارة،، لا أحد،، ردود فعل قوية لدى موظفي ومستخدمي الجماعات المحلية الذين اعتبروها قمة العبثية وتنم عن تبخيس الكفاءات المهنية وعن احتقار مقصود لشغيلة  الجماعات المحلية التي أبلت البلاء الحسن وتفانت في عملها ليس فقط على مستوى الجماعات المحلية، بل كذلك على مستوى العديد من المرافق العمومية كالصحة والاسكان والتعمير.

كلمتا الكاتب المحلي والكاتب الجهوي لموظفي ومستخدمي الجماعات المحلية تطرقتا إلى منطق المحاباة والمجاملة الذي يطبع عملية انتقاء رؤساء الأقسام والمصالح وأشادا في المقابل بالدور الكبير الذي يلعبه الموظف الجماعي في تدبير شؤون الجماعة على اعتبار أن غالبية رؤساء الجماعات المحلية والترابية يتم تكوينهم من طرف موظفين لهم خبرة كبيرة اكتسبوها أثناء ممارساتهم لمهامهم ولوظائفهم. 

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية في سياق متسم بالارتباك الذي يعيش على وقعه مجلس جماعة وجدة. هذا الارتباك الذي انعكس هو الآخر على العديد من المرافق العمومية كالنقل الحضري والبنية التحتية المهترئة لمدينة وجدة ناهيك عن غياب علامات التشوير وممرات الراجلين وضعف الإنارة العمومية.

هذا، ويتوقع أن تشهد دورة أكتوبر لمجلس جماعة وجدة صراعا قويا ليس بين المعارضة والموالاة فقط، بل حتى داخل الأغلبية نفسها.

على اعتبار أن صفة مجلس بمن حضر التي تميز بها المجلس السابق ستنطبق لا محالة على المجلس الحالي لتصبح  معاناة ساكنة وجدة رهينة إلى أجل غير معلوم.