الثلاثاء 9 أغسطس 2022
سياسة

عقد اجتماعه -لأول مرة منذ 1979- بعاصمة الصحراء..برلمان دول أمريكا اللاتينية يصفع الجزائر

عقد اجتماعه -لأول مرة منذ 1979- بعاصمة الصحراء..برلمان دول أمريكا اللاتينية يصفع الجزائر جانب من الاجتماع
عقد برلمان مجموعة دول "الأنديز" جمعيته العامة بمدينة العيون، الإثنين 4 يوليوز 2022، بحضور والي الجهة ورئيس مجلس الجهة ورئيس المجلس الجماعي للعيون وأعضاء من مجلسي النواب والمستشارين، ولم يسبق لهذا البرلمان منذ تاريخ تأسيسه أن عقد دورة له خارج أمريكا اللاتينية.
وبرلمان دول الأنديز هو منظمة برلمانية أنشأت سنة 1979 تتكون من 25 عضوا منتخبا بمعدل خمسة برلمانيين من كل دولة (بوليفيا وكولومبيا والإكوادور والبيرو والشيلي) وتسعى إلى تنسيق التشريعات وتسريع الإندماج بين دول هذا التجمع.
وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة من الشخصيات الصحراوية تكفلت بتقديم عديد الشروحات باللغة الأجنبية لكل مجموعة تتكون من أربعة أعضاء من وفد برلمان دول الأنديز ومن أبرز هذه الشخصيات، ابراهيم ولد خليهنا ولد الرشيد الموظف السامي بالأمانة العامة للحكومة وأسد الزروالي الكاتب العام لمجلس المستشارين، وعضو مجلس المستشارين عن جهة العيون الساقية الحمراء أحمد لخريف.
وفي كلمة ترحيبية قال راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب، إن انفتاح البرلمان المغربي على منطقة الأنديز، يعكس بشكل مباشر اهتمام المملكة المغربية بالتعاون جنوب-جنوب، وفتح قنوات الحوار مع فضاءات جغرافية نتقاسم معها نفس التطلعات المستقبلية، "ونطمح معها إلى تبادل التجارب والخبرات وتوحيد المواقف للدفاع عن القضايا العادلة لشعوبنا"، يقول العلمي 
مضيفا أن قضية الصحراء المغربية تعتبر قضية مصيرية بالنسبة للشعب المغربي، لا ينازع في مغربيتها سوى كيان وهمي غير معترف به كدولة، لا من قبل الأمم المتحدة ولا من قبل منظمة الدول الأمريكية ولا من قبل أية منظمة جهوية في القارة الأمريكية.
وقد تقدمت المملكة المغربية أمام المنتظم الدولي بمبادرة جدية وذات مصداقية تتمثل في مقترح الحكم الذاتي، وقد راكمت هذه المبادرة دعما دوليا وإقليميا وجهويا كبيرا، كرسه خلال السنوات الأخيرة توالي افتتاح التمثيليات القنصلية بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية من طرف عدة دول وقوى وازنة على المستوى العالمي. 
وسيشكل هذا المقترح بالنسبة لساكنة جهة الصحراء فرصة لتدبير شؤونهم بأنفسهم من خلال هيئات منتخبة محليا، وستحذو بذلك الأقاليم الجنوبية للمملكة حذو كثير من الدول المتقدمة التي تعتمد نظام الحكم الذاتي.