السبت 13 يوليو 2024
مجتمع

فاس.. باحثون وخبراء يناقشون أهمية خلق فضاءات حضرية آمنة للنساء والفتيات

فاس.. باحثون وخبراء يناقشون أهمية خلق فضاءات حضرية آمنة للنساء والفتيات جمعت هذه الندوة العديد من الفاعلين المحليين والدوليين لمناقشة سبل تحويل الفضاءات الحضرية إلى بيئات آمنة وشاملة للجميع
احتضن فندق بارسيلو بمدينة فاس يوم 6 يونيو 2024 ندوة حول موضوع " الحق في المدينة: التشاركية في خلق فضاءات حضرية آمنة وشاملة للنساء والفتيات في جنان الورد". جمعت هذه الندوة العديد من الفاعلين المحليين والدوليين لمناقشة سبل تحويل الفضاءات الحضرية إلى بيئات آمنة وشاملة للجميع، مع التركيز بشكل خاص على النساء والفتيات.

وقد استهلت الندوة بكلمات افتتاحية لكل من عبد العزيز اللبار، ممثلاً عن رئيس جماعة فاس، مريم نصيري، رئيسة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في المغرب، عبد الرحمن العمراني، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بفاس- مكناس، إلهام الودغيري، ممثلة عن مكتب جمعية مبادرات لحماية حقوق النساء، كما عرفت الندوة مشاركة عدد من الخبراء والباحثين والمهندسين والفاعلين في مجال حقوق الإنسان والذين تطرقوا خلال هذه الندوة الى سبل جعل الفضاءات العامة أكثر أماناً للنساء والفتيات من خلال تحسين البنية التحتية وتطبيق سياسات حضرية حساسة للجنسين، كما تم التطرق إلى التحديات الاجتماعية التي تواجه النساء في الفضاءات العامة مثل التحرش والتمييز، وكيفية تعزيز الوعي المجتمعي للتغلب على هذه المشكلات.

وأكد المشاركون ضرورة تطوير سياسات حضرية شاملة تتضمن مشاركة النساء في التخطيط واتخاذ القرار لتعزيز الشعور بالأمان والراحة في المدينة، كما شددوا على أهمية إشراك المجتمع المحلي في جهود تحسين الفضاءات الحضرية لضمان تلبية احتياجات جميع الفئات، خاصة النساء والفتيات، بالإضافة الى أهمية التعاون بين المؤسسات الحكومية وغير الحكومية لتحقيق الأهداف المنشودة وضمان استدامة الجهود المبذولة في تحسين الفضاءات الحضرية.