الخميس 30 يونيو 2022
فن وثقافة

الرباط.. الإعلان عن إحداث منحة " القدس " لدعم حرية الإعلام والصحافة

الرباط.. الإعلان عن إحداث منحة " القدس " لدعم حرية الإعلام والصحافة الإعلان في الرباط عن إطلاق اسم شيرين أبو عاقلة على الدورة الأولى لجائزة القدس الشريف للتميز الصحفي للإعلام التنموي
جرى اليوم الاثنين بمقر وكالة بيت مال القدس الشريف بالرباط الإعلان عن إحداث منحة " القدس " لدعم حرية الإعلام والصحافة ذات العلاقة بقضايا القدس وفلسطين. وتخصص منحة " القدس " من قبل مرصد " الرباط " للملاحظة والتتبع والتقويم التابع للوكالة، ومقره القدس الشريف، وذلك لدعم حرية الاعلام والصحافة في القدس.

ويأتي الإعلان عن هذه المنحة في سياق حماية الصحافيين والعاملين في وسائل الاعلام بكافة تخصصاتهم، وما يتبع ذلك من توفير إمكانيات حماية مصادر الأخبار والمعلومات، وكذا في سياق اختصاصات وكالة بيت مال القدس الشريف، التابعة للجنة القدس، بصفتها مؤسسة اجتماعية تعمل على حماية القدس الشريف والحفاظ على رصيدها الحضاري كمدينة جامعة لأتباع الديانات السماوية الثلاث.

وتم بهذه المناسبة أيضا تنصيب لجنة تحكيم جائزة " القدس الشريف " للتميز الصحفي في الإعلام التنموي في دورتها الأولى 2022، الموجهة لطلاب معاهد الصحافة والإعلام في المغرب وفي القدس بفلسطين، والتي اختير كشعار لدورتها الأولى 2022 " دورة الصحافية المقدسية الشهيدة شيرين أبو عاقلة ". وضمت لجنة تحكيم الجائزة، التي يترأسها وزير التعليم الأسبق عبد الله ساعف، العديد من الأساتذة والباحثين المشتغلين في الصحافة والإعلام بكل من المغرب وفلسطين.
وفي هذا الصدد، قال المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف، محمد سالم الشرقاوي، إن المنحة تعد بمثابة ذكرى لتكريم إعلاميين وإعلاميات قضوا دفاعا عن واجب المهنة ولإعلاء قيم الحق والعدالة، مؤكدا أن الراحلة شرين أبو عاقلة أثبتت طيلة مسيرتها المهنية عن التزام مهني وحس إنساني رفيع، لتنتصر للحقيقة . وأكد السيد الشرقاوي أن اطلاق اسم الصحافية المقدسية على الدورة الأولى من جائزة " القدس الشريف " للتميز الصحفي في الإعلام التنموي، جاء للمساهمة في تمكين أجيال الصحافيين والصحافيات في القدس وفي فلسطين من تقنيات ومهارات العمل الصحفي الملتزم والآمن في نفس الوقت. ونوه المدير المكلف بتسيير الوكالة، بالرعاية السامية التي يوليها الملك محمد السادس لهذه المؤسسة، وإشرافه المباشر على عملها، وهو ما مكن من تقديم مبادرات ومشاريع مبتكرة تنفع أهل القدس وتساهم في تعزيز صمودهم أمام تحديات المعيش اليومي، للدفاع عن مقدسات الأمة.

من جهته، جدد سفير دولة فلسطين بالرباط، جمال الشوبكي، التأكيد على الدور الكبير الذي يلعبه الملك، من خلال لجنة القدس، في الدفاع عن مقدسات الأمة، مؤكدا أن اختيار اسم الشهيدة شرين أبو عاقلة على الدورة الأولى لـ" جائزة القدس الشريف" للتميز الصحفي، يندرج في إطار الدعم المتواصل للشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة.

ودعا السفير الفلسطيني، في السياق ذاته، وسائل الإعلام والصحافيين الى نقل الحقيقة حول أوضاع المقدسات في فلسطين، مؤكدا على وجوب تكاثف الأمة وتضامنها لنصرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

تجدر الإشارة، إلى أنه تم في فبراير الماضي إعطاء الإنطلاقة الرسمية لجائزة " القدس الشريف " للتميز الصحفي في الإعلام التنموي ، لفائدة طلبة الإجازة والماستر بالمعهد العالي للإعلام والإتصال وبدائرة الإعلام بجامعة القدس الشريف. وتهدف هذه الجائزة، التي تندرج في إطار التعاون بين وكالة بيت مال القدس الشريف والمعهد العالي للإعلام والإتصال من جهة، ومعهد الإعلام العصري التابع لجامعة القدس من جهة أخرى، إلى تعزيز وعي الأجيال الصاعدة بالقضية الفلسطينية وتشجيع طلبة علوم الإعلام والإتصال في المغرب وفي فلسطين على إنجاز أبحاث ودراسات ذات صلة بواقع مدينة القدس وبمستقبلها.