الأحد 26 يونيو 2022
مجتمع

إنطلاق مشروع إحداث فضاءات التوجيه خاصة بالاستشارة والتوجيه والمواكبة بعمالة مقاطعات آنفا

إنطلاق مشروع إحداث فضاءات التوجيه خاصة بالاستشارة والتوجيه والمواكبة بعمالة مقاطعات آنفا جانب من عملية إطلاق مشروع إحداث فضاءات
ترأس مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات والمديرة الإقليمية لمديرية الدارالبيضاء أنفا يوم الجمعة 29 أبريل 2022 حفل انطلاق مشروع إحداث فضاءات التوجيه خاصة بالاستشارة والتوجيه ومواكبة المشاريع الشخصية للمتعلمين من طرف أطر التوجيه التربوي والمهني والأساتذة الرؤساء، بالثانوية التأهيلية شوقي.

ويندرج هذا المشروع الذي حضر حفل انطلاقه عامل عمالة مقاطعات الدارالبيضاء أنفا في إطار تنزيل مشاريع القانون الاطار 51.17 وخصوصا المشروع  المتعلق بإرساء نظام ناجع للتوجيه المبكر والنشيط المدرسي والمهني والجامعي.  وشمل جميع مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي بالمديرية من خلال تأهيل وتجهيز 13 فضاء خاص بالتوجيه المدرسي والمهني والجامعي.

للإشارة فإن هذا المشروع تم تمويله من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا وجمعية ladies circle Casablanca 7 وبتنسيق مع المديرية الإقليمية الدارالبيضاء أنفا، وذلك بغلاف مالي قدره 600000 درهم.

كما قام الوفد بحضور رئيسي مقاطعات المعاريف وسيدي بليوط ورئيسة جمعية ladies circle 7 وأطر تربوية والسلطة المحلية بزيارة فضاءات الثانوية التاهيلية شوقي للاطلاع على برنامج التأهيل المندمج المسطر من طرف إدارة المؤسسة.

ويعد هذا الحفل بمثابة نفي قاطع للإشاعة التي ترددت مؤخرا حول هدم أو تفويت أو  إعادة تأهيل ثانوية شوقي. هذه المؤسسة التي ساهمت منذ تأسيسها سنة 1920 ومازالت إلى يومنا هذا في تكوين عدد كبير من الأطر في جميع المجالات.