الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
سياسة

تحالفات سياسية وقبلية تبسط طريق مجلس المستشارين لولد الرشيد وولد الدبدا

تحالفات سياسية وقبلية تبسط طريق مجلس المستشارين لولد الرشيد وولد الدبدا محمد ديدا (يمينا) ومحمد ولد الرشيد

قرر حمدي ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، تزكية كل من محمد ولد الرشيد عن حزب الاستقلال (العيون) ومحمد الدبدا عن حزب الأصالة والمعاصرة (بوجدور)، لشغل المنصبين المخصصين لمجلس جهة العيون الساقية الحمراء بمجلس المستشارين، بناء على تحالفات سياسية تدخلت فيها عوامل قبلية.

 

وتأتي هذه التفاهمات ضمن التزامات عدد من الأطراف الحزبية وحفاظا على التوازنات.

 

وحسب مصادر محلية، فإن هذا الاختيار يدخل ضمن التحالف الذي جمع حزب الأصالة والمعاصرة مع حزب الاستقلال ببوجدور، والذي يتجلى أساسا في تمكين حزب الميزان من الفوز برئاسة المجلس الجماعي لمدينة بوجدور، وضمان حزب الاستقلال لممثل حزب الأصالة والمعاصرة مقعدا عن مجلس جهة العيون الساقية الحمراء بمجلس المستشارين.

 

للإشارة فقد فاز حزب الاستقلال في الانتخابات الجماعية ببوجدور بـ 14 مقعد من أصل 30 مقعد، متبوعا بغريمه حزب التجمع الوطني للأحرار الذي حصد 13 مقعدا، ثم حزب الأصالة والمعاصرة بـ 3 مقاعد؛ والمقاعد الثلاثة لحزب الأصالة والمعاصرة هي التي تضمن لأي مترشح من حزبي الاستقلال والأحرار رئاسة المجلس البلدي لبوجدور...