الأربعاء 7 ديسمبر 2022
مجتمع

بركان..في انتظار أن تفي السلطات المحلية بوعدها عمال النقل الحضري يفكون اعتصامهم 

بركان..في انتظار أن تفي السلطات المحلية بوعدها عمال النقل الحضري يفكون اعتصامهم  اعتصام مستخدمي حافلات النقل الحضري ببركان
على إثر الدعوة الموجهة من طرف باشا سيدي سليمان الى المكتب النقابي لمستخدمي حافلات النقل الحضري ببركان على ضوء تطوارات الوضع الناجم عن الاضراب المفتوح المصحوب باعتصام امام مقر إدارة شركة فوغال.
وبعد نقاش النقاط المطلبية العالقة ومحورها طرد الكاتب للمكتب النقابي لعمال ومستخدمي حافلات النقل الحضري ببركان.وعدت السلطات المحلية ببركان في شخص باشا مدينتها بارجاع الكاتب العام الى عمله في أجل أقصاه يوم الخميس 12 غشت 2021 على ابعد تقدير. وبناء عليه ولتوفير مناخ من الثقة والانسيابية لمرتفقي النقل الحضري قرر المكتب النقابي تعليق الاضراب المفتوح وفك الاعتصام لاتاحة الفرصة للجهود المبذولة من اجل الحد من الاحتقان الاجتماعي لدى العمال والمستخدمين والذي ينعكس سلبا على خدمات مرفق النقل الحضري.                             ويشار انه تم االتمديد للشركة في عقدها المبرم مع جماعة بركان مرتين اخرها كان في بداية شهر غشت حيث ينتظر أن تنتهي المهلة الإضافية والأخيرة في شهر اكتوبر لهذه السنة  الى ذلك تحبس ساكنة مدينة بركان انفاسها على اعتبار أن جماعة بركان ستعتمد على شركة التنمية المحلية وليس على قانون التدبير المفوض الذي أثبتت التقارير انه فشل فشلا ذريعا في تدبيره لمجموعة من المرافق العمومية الحساسة كالنظافة والنقل الحضري والتطهير السائل وغيرها وكان هذا التدبير محط تقارير خطيرة للمجلس الأعلى للحسابات حيث تبين أن شركات التدبير المفوض تجني ارباحا بالملايير مقابل رداءة الخدمات المقدمة .
كما انه وبمجرد ان تفوز شركة ما بالتدبير المفوض بمرفق عمومي ما الا وتشرع في الاجهاز على حقوق العمال ومكاسباتهم وعلى كناش التحملات الذي لا تحترمه اطلاقا مستغلة في ذلك الصراعات الحزبية للمستشارين ولهثهم وراء التفويضات لاقتسام غنائم الطوابع.. وتأمل ساكنة مدينة بركان على أن تكون شركة التنمية المحلية بديلا لعجز شركة التدبير المفوض في تدبير النقل الحضري مع العلم ان رئيس المجلس الإداري لشركة التنمية المحلية ببركان التي اوكل لها تدبير ملف النفايات المنزلية هو نفسه عامل بركان فهل سيضع هذا الأخير وبالنظر الى اختصاصاته الواسعة حدا لمعاناة ساكنة بركان مع المرافق العمومية؟