الأحد 9 مايو 2021
رياضة

دردشة مع الإعلامي التونسي زياد العطية: الأطر التونسية تميزت بالمغرب

دردشة مع الإعلامي التونسي زياد العطية: الأطر التونسية تميزت بالمغرب
يرى الإعلامي التونسي زياد العطية في هذه الدردشة أن الرجاء أصاب مبدئيا في خيار التعاقد مع لسعد لما يمتلكه من شخصية قوية وأسلوب جيد في التعامل مع اللاعبين من الناحية التكتيكية وحسن التصرف.

لسعد الشابي في كلمة؟
جردة تلقى تكوينا جيدا وتحصل على أعلى شهادة للتدريب من قبل الاتحاد الأوروبي ”يويفا” التي مكنته من التدريب هناك في النمسا وأصبح بفضلها مؤطرا ومكونا أيضا للمدربين، وله أسلوب خاص والمؤكد أنه يحمل طموحا كبيرا بوصوله إلى الاشراف على أحد أعرق أندية القارة السمراء.
 
كيف تابعتم تعاقد الرجاء الرياضي مع المدرب التونسي لسعد جردة؟
أعتقد أنه كان من المتوقع أن ينتقل لسعد جردة لتدريب أحد الأندية الكبرى عربيا بعد الموسم الرائع الذي قضاه مع الاتحاد المنستيري الذي قاده إلى التتويج بلقب كأس تونس مع تقديم مستويات عالية فنيا وتكتيكيا وساهم في تطوير لاعبيه وتسويقهم خارج تونس.
 
ما السر في الحضور المكثف للأطر التونسية بالبطولة المغربية؟
المدرسة التونسية في عالم التدريب أصبحت لها مكانتها عربيا بنجاحها المستمر، خصوصا خليجيا في المملكة العربية السعودية، ومؤخرا في قطر بتتويج سامي الطرابلسي مع السيلية بلقب كأس أوريدو، إضافة أنها دخلت حتى عمق إفريقيا بوجود عديد من الأسماء.
وأعتقد بأن المجال مناسب للتألق في هذه التجربة مع الرجاء الذي يتوفر على لاعبين جيدين كالزنيتي وعرجون ونغوما ومالانقو وحافيظي ورحيمي ومتولي وغيرهم، وجودة اللاعبين أعتقد ستساعده على تطبيق أفكاره. ولابد من التأكيد أن جردة من هواة مدرسة الرسم التكتيكي 3 – 5 – 2 مع اللعب الهجومي، وما يميزه عدم الخوف من المنافسين، وهذا  ظهر جيدا مع الاتحاد المنستيري.