الاثنين 22 يوليو 2024
جالية

المغاربة الفارون من جحيم ليبيا يعبرون الحدود بتونس

المغاربة الفارون من جحيم ليبيا يعبرون الحدود بتونس


   شهد معبر راس جدير،على  الحدود التونسية الليبية، يوم الثلاثاء بداية دخول عدد من الجالية المغربية فى أول تدفق لها منذ اندلاع المواجهات المسلحة فى العاصمة طرابلس بالمطار ومحيطه، فيما ارتفع نسق الحركة بالمعبر على مستوى  المصريين مقارنة ببقية الأيام الماضية. فقد تكثف عدد الحافلات التى وضعت على ذمتهم لنقلهم نحو مطار قابس مما جعل مدة انتظارهم بالمعبر تتقلص. ويأتى ارتفاع وتيرة ترحيل المصريين فى اليوم التالى من زيارة وزير الخارجة المصرى ووزير النقل التونسى للمعبر وتفعيلا لما اذنا به من اجراءات فى سياق الرفع من نسق إجلاء المصريين الفارين من الأوضاع فى ليبيا.

 ويتواصل من جهة أخرى عبور الهيئات الديبلوماسية التى كانت تعمل بليبيا ، والتى كانت من أولى المغادرين للتراب الليبى فور اندلاع المواجهات بها ليوشك عدد الموجودين هناك على النهاية، فيما يتوافد من يوم إلى اخر بعض الجنسيات الأسيوية التى تقلها حافلات نحو جزيرة جربة.