السبت 13 أغسطس 2022
سياسة

سفارة المغرب  بمدريد تكشف أن أحداث مليلية خطط لها بسبب تراخي الجزائر في السيطرة على حدودها 

سفارة المغرب  بمدريد تكشف أن أحداث مليلية خطط لها بسبب تراخي الجزائر في السيطرة على حدودها  الكشف عن خيوط المخططين لاقتحام مليلية والذي خلف العديد من الضحايا
كشفت سفارة المغرب في مدريد، يوم الثلاثاء 28 يونيو 2022، عن خيوط اللعبة وأن محاولة عبور السياج الحدودي لمليلية الذي شهد احداثا مؤسفة، تم التخطيط لها من قبل مهاجمين متمرسين في مناطق النزاعات، دخلوا الأراضي المغربية من الجزائر بسبب التراخي المتعمد من هذا البلد في السيطرة على الحدود.
 
وعبرت السفارة الرباط، عن أسفها “ حيال ما وقع يوم الجمعة الماضية 24 يونيو 2022 قرب سياج مليلية، والذي أسفر عن مصرع 23 مهاجرا وإصابة 76 آخرين، 18 منهم مازالوا يتلقون العلاج في المستشفى. وذكرت  أن المهاجمين تصرفوا بعنف شديد وكانوا مسلحين بعصي وسكاكين وحجارة، ما جعلهم يتسببون في إصابة 140 فرد من القوات الأمنية.
 
وأوضحت السفارة أن المهاجمين اختاروا نقطة مختلفة عن المعتاد للقيام بعملية الإقتحام، عند معبر “باريو تشينو” الحدودي الذي يضم أربعة ممرات ضيقة، وهو ما  تسبب في  التدفق الهائل للمهاجمين في هذه الممرات الضيقة  وخلق التدافع  الكبير  كما شددت على أن  العنف الشديد للمهاجمين وإستراتيجية الإقتحام التي سادت يدل على حس تنظيمي محترف  وتدبير مخطط له، يقف وراءه  قادة محاربون مدربون يحملون سمات ميليشيات متمرسة في مناطق صراع مختلفة  ”. كما  يسر لهم في تنفيذ عمليتهم   ”التراخي" المتعمد والمشبوه  من جانب الجزائر في السيطرة على حدودها مع المغرب.