الخميس 20 يناير 2022
مجتمع

النقابة الوطنية للتعليم تبسط تصورها لطبيعة الإصلاح المنشود على الوزير بنموسي

النقابة الوطنية للتعليم تبسط تصورها لطبيعة الإصلاح المنشود على الوزير بنموسي جانب من اللقاء
حضرت النقابة الوطنية للتعليم التابعة لـ(ك. د. ش) اجتماعا بالرباط، يوم الثلاثاء 16 نونبر 2021، ترأسه وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، مرفوقا بالكاتب العام للوزارة ومدير مديرية الموارد البشرية، وعدد من مساعديه، إلى جانب النقابات الأكثر تمثيلية.

وأوضحت  النقابة في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه أن الوزير قدم في البداية  أرضية اقترح فيها بناء منهجية مشتركة للحوار، مع وضع جدولة زمنية معقولة، بسقف معقول من أجل التوصل لحلول للملفات المطروحة، معتبرا هذا الاجتماع كجولة أولى للحوار الخاص بقطاع التربية الوطنية.
 
واعتبر البلاغ  أن  اللقاء كان  فرصة للنقابة الوطنية للتعليم لبسط تصورها لطبيعة الإصلاح المنشود الذي ينبغي أن يباشر في قطاع التربية والتكوين، كحاجة مجتمعية وحضارية وتاريخية ملحة، كما كان أيضا  فرصة للتذكير بالملفات المطلبية للشغيلة التعليمية، وضرورة تنفيذ الالتزامات السابقة، اتفاق 26 أبريل 2011 (الدرجة الجديدة، تعويضات العمل بالعالم القروي..)، واتفاق 19 أبريل الخاص بالمبرزين، والحاجة لحوار ممأسس ومنتج، ومحدد في الزمان، ينطلق من التراكمات السابقة.
 وخلص البلاغ  إلى أنه  تم الاتفاق على مباشرة حوار قطاعي يشمل كل الملفات المطروحة، ابتداء من الجولة المقبلة، والتي ستنعقد يوم الثلاثاء 23 نونبر 2021، برئاسة وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة  شكيب بنموسي  بجدول أعمال محدد سلفا، مع التأكيد على أجرأه الاتفاقات السابقة ومواصلة الحوار من حيث توقف (نتائج اللجنة الموضوعاتية للنظام الأساسي، مراسيم الملفات الأربعة، والتراكم الحاصل في باقي الملفات