الأحد 22 مايو 2022
خارج الحدود

من بينهم قيادات في الصف الأول.. استقالة 113 عضوا في حركة النهضة التونسية 

من بينهم قيادات في الصف الأول.. استقالة 113 عضوا في حركة النهضة التونسية  راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية
أعلن 113 قياديا في حركة النهضة التونسية تقديم استقالتهم من الحزب، بسبب "إخفاقهم في معركة الإصلاح الداخلي للحزب"، وإقرارهم "بتحمل القيادة الحالية المسؤولية الكاملة في ما وصلت إليه الحركة من العزلة".
ونشرت وسائل إعلام تونسية بيانا نشره القيادي المستقيل بالحركة عبد اللطيف المكي وزير الصحة الأسبق بين 2011 و2014، موقع من عشرات القياديين والأعضاء أرجعوا استقالتهم إلى "تحمل القيادة الحالية قدرا هاما من المسؤولية في ما انتهى إليه الوضع العام بالبلاد من ترد فسح المجال للانقلاب على الدستور وعلى المؤسسات المنبثقة عنه".
وأضاف البيان أن "تعطل الديمقراطية الداخلية لحركة النهضة والمركزية المفرطة داخلها وانفراد مجموعة من الموالين لرئيسها بالقرار داخلها لم يبق شأنا داخليا بل كان رجع صداه قرارات وخيارات خاطئة أدت إلى تحالفات سياسية لا منطق فيها ولا مصلحة متناقضة مع التعهدات المقدمة للناخبين.
وتابع البيان: "إن تقييم حركة النهضة في الحكومات والبرلمانات المتعاقبة بعد الثورة تحتاج قراءة نقدية صريحة وشجاعة دون إعفاء أنفسنا من المسؤولية المترتبة على مساهمة بعضنا في القرار الحزبي والحكومي في فترات محددة".
وأوضح البيان: "لقد أدت الخيارات السياسية الخاطئة لقيادة حركة النهضة إلى عزلتها وعدم نجاحها في الانخراط الفاعل في أي جبهة مشتركة لمقاومة الخطر الاستبدادي الداهم.."