السبت 28 مايو 2022
مجتمع

أطلقه عمدة "البيليكي"..شبيبة حزب منيب تُفرمل مشروع " فاس باركينغ "

أطلقه عمدة "البيليكي"..شبيبة حزب منيب تُفرمل مشروع " فاس باركينغ " حملة مقاطعة مشروع " فاس باركينغ " تدخل ضمن البرنامج الإحتجاجي الذي سطرته شبيبة حزب منيب
انطلقت صباح اليوم الإثنين 7 دجنبر 2020 بمدينة فاس حملة لمقاطعة مشروع " فاس باركينغ " الذي أطلقه عمدة " البيليكي " ادريس الأزمي الإدريسي بمدينة فاس، حيث قام عدد من السائقين بالإحتجاج ضد المشروع الذي تم دون اعتماد الديمقراطية التشاركية، ودون إطلاع الرأي العام على مضامين دفتر التحملات الذي وقعته جماعة فاس مع الشركة الإيطالية- الفرنسية الفائزة بالصفقة، تحت شعار " قاطعوا مشروع فاس باركينغ " .
وقد احتج السائقون ومستعملو مواقف السيارات بفاس بتعليق سترات صفراء على نوافذ سياراتهم أو في الواجهة الأمامية للسيارات، كشكل احتجاجي سلمي وحضاري، وفريد من نوعه للفت انظار مسؤولي جماعة فاس الى حالة السخط العارم والرفض الشديد لهذا المشروع الذي يعتبره المعارضون استهدافا جديدا لـ  " جيوب الطبقة المتوسطة " التي أنهكتها الإقتطاعات في ظل حكم الأصوليين منذ عام 2011.
وقال أسامة أوفريد، الكاتب المحلي للشبيبة الديمقراطية التقدمية بفاس ( شبيبة الحزب الإشتراكي الموحد ) إن حملة مقاطعة مشروع " فاس باركينغ " تدخل ضمن البرنامج الإحتجاجي الذي سطرته شبيبة حزب منيب، ضد هذا المشروع، علما أن الرأي العام لم يطلع لحدود الآن على مضمون دفتر التحملات الخاص بهذا المشروع رغم مطالبتنا بذلك في عدد من المناسبات، مضيفا بأن المواطنين يجهلون لحد الآن مضمون هذه الصفقة " الغامضة "، وهل سيتم تطبيق " الصابو " أم " الغرامات " واصفا أسلوب تدبير هذا المشروع ب " غير القانوني " مؤكدا بأن شبيبة الحزب ستتصدى لهذا المشروع من خلال هذه الحملة ومن خلال عدد من المحطات الإحتجاجية التي سطرتها بهذا الخصوص.
وكانت عدد من الفعاليات السياسية والمدينة قد أعلنت في وقت سابق قد انتقدت رفع تسعيرة وقوف السيارات والغرامات المصاحبة لها، وأيضا حرمان العشرات من الحراس من مصدر رزقهم الوحيد، ومراجعة بنود اتفاقية الشراكة التي تربط الجماعة بالشركة الفائزة بالصفقة، خصوصا المتعلقة منها بحجز السيارات من أجل انتزاع الغرامات، واستحضار البعد الاجتماعي المواطنين فيما يتعلق بالتسعيرة.